الفطيم اللوجستية تبذل جهوداً متواصلة للحدّ من انبعاثات غاز الكربون

تواصل شركة الفطيم اللوجستية جهودها للحدّ من انبعاثات غاز الكربون وتحسين جميع حلول النقل لأسطولها من شاحنات هينو وفولفو.

بالنسبة لشركة النقل التي تُدير مئات الشاحنات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة ، تتطلّب المبادرات البيئية الجرأة والابتكار. وطرحت الفطيم اللوجستية مؤخّراً مفهوماً جديداً في خدمة التوصيل مع إنشاء قطارات طرق مزدوجة للحاويات، ممّا أدى إلى تقليل انبعاثات غاز الكربون الخاصة بالشركة، بالإضافة إلى تحسين استخدام القوى العاملة والشاحنات وإثبات أنّ التحسينات البيئية يمكن أن تكون فعّالةً من حيث التكلفة. نجحت آنا برزيغودا، مديرة قطاع الأعمال في قسم النقل العامّ، وتحت رعاية المدير التنفيذي رامان كومار، بإطلاق مرحلة الاختبار الأوليّ لطريقة التوصيل الجديدة لمنتجات "ايكيا" ومركز توزيع الفطيم لقطع غيار السيارات، ممّا يمهد الطريق لشراء مقطوراتٍ جديدة وتدريب إضافيّ للسائقين.

لقد أصبح التأثير البيئي اليوم من المتطلّبات التجارية الدولية القياسية، وتسعى الفطيم اللوجستية جاهدةً للحفاظ على أعلى المعايير البيئية كشركةٍ رائدة في مجال النقل في الشرق الأوسط.