الفطيم اللوجستية والأرقام القياسية في عام 2015

رامان كومار،

المدير التنفيذي لشركة الفطيم اللوجستية

1 يوليو 2016

  1. أكبر الإنجازات لعام 2015

كان عام 2015 عاماً قياسياً لشركة الفطيم اللوجستية حيث شهدنا نموّاً هائلاً مقارنةً بعام 2014.

وشهد العام الماضي أيضاً دخول الفطيم اللوجستية في أسواق جديدة، فضلاً عن دخول الشركة في الخدمات اللوجستية البيئية من خلال استخدام شاحنات ذات انبعاثات منخفضة جدّاً من ثاني أكسيد الكربون.

وقامت الفطيم اللوجستية خلال عام 2015 بتوسيع قاعدة عملائها في قطاع الأزياء ووسّعت خدماتها لتشمل قطاعات الأحذية المهنية والأغذية. ونتيجة للتميز التشغيلي، تمّ تحسين وقت التسليم الفعلي للعميل بشكلٍ أكبر، وهو اليوم من أفضل معدّلات التسليم في الصناعة.

وفازت الفطيم اللوجستية في عام 2015 بمجموعةٍ من الجوائز، بمن فيها جائزة "الامتثال الشامل ودعم الأعمال" من قبل دبي التجاريةـ وجائزة "أفضل سلسلة إمداد لعام 2015" ضمن جوائز جوائز سلسلة الإمداد والنقل التي تُعدّ من أبرز المعايير في هذه الصناعة. كما حصلنا مؤخّراً على "جائزة دبي للإبداع التجاري لعام 2015" و"جائزة الخدمات الذكية لخدمات برامج وأجهزة رموز الأمان".

2. المواهب البشرية

تعتبرشركة الفطيم اللوجستية رأسمالها البشري رصيدها الأكبر. وتعمل الشركة بناءً على ذلك لتطوير موظّفيها لإنشاء ثقافة الابتكار والتحسين المستمرّ وتقدير النجاح من خلال خلق ثقافة تشغيل فريدة من نوعها تقدّم نتائج ثابتة تلبّي توقّعات عملائنا وتتجاوزها. كما استثمرنا في المجال الأكاديمي للسّماح لموظفينا باختيار الدورات التي يحتاجونها لنموّهم الشخصي. واستناداً إلى توسّعنا السريع، فإنّنا نضع في اعتبارنا التقدّم المهني لجميع الموظّفين لمساعدتهم على التطلّع للنمو داخل شركتنا. ونظراً إلى الأهمية البالغة لمشاركة العملاء، تقوم شركتنا باستطلاعات الرأي الدورية لتحديد المستوى الذي يشارك فيه كلّ موظّف مع عملائه. وقد شهدنا علاقةً إيجابيّة بين الموظفين المشاركين والعملاء الراضين.

3. نقاط القوة الرئيسية لشركة الفطيم اللوجستية

يقود فريقنا المتنوّع المتعدّد الثقافات والمكوّن من حوالي 1000 موظّف قطاعَي النقل اللوجستي للسيارات ونقل الشركات في المنطقة. كما نتمتّع أيضاً بمكانةٍ بارزة في سوق الخدمات اللوجستية للعقود وإدارة الشحن. وقد ساعدتنا مواقعنا الاستراتيجية في أماكن رئيسية مثل قرية دبي للشحن، ومطار آل مكتوم الدولي، ومحطة الشحن الجوي بالشارقة، والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) على زيادة الشحن الدولي بشكلٍ كبير، وبالأخصّ الشحن الجوي العام والمُستأجر.

لقد وضعنا استثماراتٍ كبيرة للحفاظ على بنيةٍ تحتيّةٍ صحيّة تخدم عملائنا دون أيّ تنازلات. كما مكّننا العمل مع شركائنا في الشبكة الإستراتيجية من توفير الخدمات اللوجستية المتكاملة من جميع الأصول والوجهات الرئيسية.

4. دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً لوجستياً عالمياً

واصلت دولة الإمارات العربية المتحدة تعزيز مكانتها كمركز لوجستي عالمي في عام 2015، مدعومةً بموقعها الجغرافي والبُنية التحتية الخاصّة بالنقل ذات المستوى العالمي. وستواصل دولة الإمارات ريادتها كمركزٍ لوجستيٍّ عالميّ في الشرق الأوسط بسبب النمو الكبير المستمرّ في قطاع الخدمات اللوجستية الذي يعتبر الأكثر تطوراً وفعّالية في القارّة.

5. التطلّعات المستقبلية لعام 2016

نتطلّع إلى توسيع أعمالنا من حيث الحجم والنوع على حدٍّ سواء. وسوف نشهد دخول شركتنا في قطاع الخدمات اللوجستية الكيميائية في العام المقبل.

أمّا في قطاع الخدمات اللوجستية للأزياء فنهدف إلى اجتذاب فئات الأزياء الفخمة والرخيصة لأنّنا نعمل في الوقت الحالي في قطاع الأزياء متوسّطة المستوى. أمّا فيما يتعلق بالأحذية، فنتعامل حاليّاً مع أحذية الأداء ونريد أن نوسّع العرض ليشمل الأحذية الرسمية والعادية.

وفي قطاع الخدمات اللوجستية لبيع الأغذية بالتجزئة، سنركّز على توسيع المخازن المبرّدة حتّى 30 درجة مئوية تحت الصفر خلال عام 2016 وما بعده.

المصدر: The Business Year